عمان لسباقات السيارات يحرز لقب بطولة بلانك بان قبل جولة من النهاية

أهدى عمان لسباقات السيارات رياضة المحركات في السلطنة إنجازاً جديداً وتاريخياً بفوز الفريق بقيادة البطل العماني أحمد الحارثي ببطولة بلانك بان الاوروبية للتحمل بعدما حقق الفريق المركز الاول في البطولة قبل نهايتها بجولة واحدة وكذلك فوز الثنائي المتسابق أحمد الحارثي والاسكتلندي جوني ادام بلقب السائقين ضمن الفئة برو ام ، حيث جاء هذا الفوز عقب تحقيق الفريق المركز الثاني في سباق الجولة الرابعه قبل الاخيرة التي جرت على حلبة سبا فرانكوشامب البلجيكية والذي إستمر ل 24 ساعه متواصلة وسط أحوال جوية مختلفه طوال السباق.
وبعد هذا الفوز يسٌطر المتسابق أحمد الحارثي إسمه باحرف من ذهب في سجلات هذه البطولة كأول عربي وعماني يحقق هذا اللقب الكبير ، حيث تعتبر البطولة أقوى بطولات سباقات ال جي تي 3 على الاطلاق في العالم لما لها من شعبية ومتابعه جماهيرية على مستوى العالم ، لذلك فان الفوز بلقبي الفرق والسائقين يعتبر إنجازاً غير مسبوق يضاف لسلسة النتائج والمراكز المرموقة التي حققها وتبؤاها البطل العماني أحمد الحارثي طوال السنوات  العشر التي أمضاها في حلبات السيارات.
وكانت الجولة الرابعه قد شهدت توزيع النقاط على مدار السباق بعد 6 ساعات وبعد 12 ساعه وبعد ختام ال 24 ساعه من السباق، حيث تسيد عمان لسباقات السيارات على صدارة فرق البرو ام خلال الست ساعات الاولى من السباق ومن ثم تراجع الى المركز الثاني في الست ساعات الثانية بعد تغيير السائقين والاطارات  قبل ان يستلم المتسابق العماني أحمد الحارثي زمام الامور في الساعه الاخيرة من السباق لينهي الجولة الرابعه بالمركز الثاني خلف سيارة مرسيدس ايه ام جي وليضمن الفوز بالبطولة وكذلك الفوز بلقب السائقين وبفارق كبير عن صاحب المركز الثاني.
جاهزية تامة:
الفريق الفني تي اف بقيادة الخبير توم فيرر وبخبرتهم المعهودة كانوا عند حسن ظن الجميع ، حيث لم يتم إضاعه ايه ثانية دون الاستفادة منها وقام الفريق طوال ال 24 ساعه متواصلة بجهد جبار وعمل مضني في عملية تجهيز السيارة وأثناء تغيير الاطارات وإعادة التزود بالوقود وكذلك أثناء عملية تغير وتبادل السائقين ، وإستطاع هذا الفريق الفني خلال فترة السباق من الوقوف في جاهزية لاية حاله طارئة نظرا لوقوع العديد من الحوادث للسيارات داخل الحلبة .
إهداء الفوز:
قال المتسابق أحمد الحارثي بان هذا الفوز هو هدية للمقامي السامي لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم راعي الشباب الاول حفظه الله ورعاه ، حيث يشكل ذلك الدعم نبراساً لنا جميعاً لتحقيق أفضل النتائج للسلطنة ، كما اهدى الفوز لكافه فئات الشعب العماني و الداعمين والرعاة وأسرتي الكريمة لوقوفها خلفي في كل مشاركاتي.
قمة السعادة:
فريق عمان لسباقات السيارات والمدعوم من وزارة الشؤون الرياضية والطيران العماني والبنك الوطني العماني وبر الجصة وعمانتل وامواج للعطور قدم نموذجاً للفريق المثابر الذي سعى منذ بداية البطولة لتحقيق نتيجة ترضي طموحات شعب بالكامل يقف خلفه ويسانده، فالجماهير الرياضية في السلطنة كانت دائما تقف خلف هذا الفريق والذي بدوره كان يبحث عن الإنجازات لتسجيلها بإسم السلطنة ، وما تحقق في فوز بلقب أوروبي كبير يعتبر خير شاهد على تفاني العمل الجماعي بالفريق لتحقيق لقب بإسم السلطنة.
وحول هذا الفوز يقول النجم أحمد الحارثي” أنا في قمة السعادة اليوم ونحن نحرز لقبين الاول باسم فريق عمان لسباقات السيارات والثاني لقب السائقين والمسجل باسمي وزميلي جوني ادام ، إنه عمل جبار من الجميع وعمل إحترافي مميز من الجميع ، السائقين والفريق الفني وكل من قدم الدعم والعون لنا في هذا السباق، أشكر توم فيرر رئيس فريق تي اف فقد جهز سيارة استون مارتن فانتاج جي تي 3 بكل حرفنة وقدمها لنا جاهزة بطبق من ذهب، وأرفع كل شهادات التقدير لكل زملائي جوني ادام وصالح يولوك وايفان هنكي على المجهود المضاعف الذي بذلوه أثناء السباق وأثناء التاهيلات رغم الارهاق الذي سببه السباق لهم لكن فرحة الفوز كانت كافية لتعويض الارهاق البدني والنفسي للجميع”.
وأضاف الحارثي ” قبل أشهر قليلة إحتفلنا باكمال عشرة اعوام في مسيرتنا الرياضية في عالم السيارات وها نحن نعزز تلك المسيرة بفوز تاريخي يسجل باسم السلطنة ، إنها بالفعل لحظة مؤثرة وأنا فخور جداً بما تحقق من إنجاز بإسم سلطنتنا الحبيبة وبإسمي الشخصي كي يضاف إلى سلسلة الالقاب التي حصلت عليها طوال السنوات العشر الماضية ومن هنا أثمن دور جميع الرعاة والداعمين للفريق ولي شخصيا وأشكر لهم تلك البادرات التي أثلجت صدري وبموجبها حققت هذه الالقاب”.

الانطلاقة والسباق:
إنطلق السباق مساء يوم السبت في تمام الساعه الرابعه والنصف عصرا بتوقيت بلجيكا بمشاركة حوالي 63 سيارة من عدة دول وفرق عالمية وطرازات عالمية مثل لمبرغيني وفيراري واودي واستون مارتن ومرسيدس ومكلارين وغيرها ، حيث جلس الرباعي الحارثي وادام وهانكي ويولوك خلف مقود سيارة استون مارتن جي تي 3 فانتاج تباعا حسب الجدول الموضوع من قبل الفريق الفني تي اف ، وقدم الفريق سباقا قويا خلال الساعات الاولى وتبؤا مركز الصدارة دون إرتكاب أخطاء من قبل السائقين رغم وقوع عدة حوادث في الحلبة وخروج بعض المتسابقين المهمين في البطولة .
ونظرا لطول فترة السباق ودخول الظلام في جزء كبير من السباق وكذلك نزول المطر المتفاوت بين الفترة والاخرى فقد تسبب ذلك في إرهاق السائقين والفرق الفنية ،كما تم تبادل المراكز بين الفرق المشاركة أثناء عملية التزود بالوقود وتغيير الاطارات إضافه الى تبادل السائقين في أكثر من مرة ، لكن فريق عمان لسباقات السيارات تمسك بموقعه الاول خلال الفترة الاولى والتي امتدت لستة ساعات ومع دخول سيارة الفريق لمراب الصيانه وعودته من جديد تراجع الفريق الى المركز الثالث وهو المركز الذي احتفظ به الى نهاية السباق حيث كان البطل أحمد الحارثي آخر المتسابقين للسيارة عند إشارة ختام السباق وإعلان المذيع الداخلي بفوز الثنائي أحد الحارثي وجوني ادام بلقب السائقين في البطولة فئة برو ام وسط فرحة عارمة بين أعضاء الفريق العماني.
الفترة الليلة:
دخل السباق في فترة الظلام لمدة 8 ساعات متواصلة حيث كانت من أصعب الفترات نظرا للإرهاق الكبير الذي اصاب الفريق والسائقين ، حيث تطلب الامر تغيير الاطارات في اكثر من مره خلال تلك الفترة لنزول المطر في أكثر من مناسبة الامر الذي يتحتم معه التغيير السريع للاستفادة من ارضية الحلبة المبلله.
فريق عمان لسباقات السيارات إستمر في العطاء ومقارعه الفرق الاخرى وبعد 6 ساعات من الصدارة تراجع الفريق الى المركز الثاني وخلال الفترة المتبقية لم يخيب الفريق آمال وطموحات الجماهير والداعمين وإستمر بالتمسك بالمركز الثاني طوال فترة المساء الى شروق الشمس الى ان أنهى المتسابق أحمد الحارثي السباق بعبوره خط النهاية محققا المركز الثاني في فئة البرو ام وليظفر بلقبين هامين في مسيرة الفريق .

لقبين للتاريخ:
عقب ختام السباق وإعتلاء المتسابقين الاربعه أحمد الحارثي وجوني ادام وصالح يولوك وايفان هانكي منصة التتويج بالمركز الثاني في سباق سبا البلجيكي وسط حضور جماهيري كبير من معظم دول العالم ، فقد أكد المتسابق أحمد الحارثي بان ما تحقق من إنجاز هو هدية للشعب العماني الذي يستحق تقدير كبير من طرفنا ، ولا أنسى الدور الكبير الذي بذله أفراد الفريق في هذا الفوز فالكل عمل كالساعه دون إرتكاب أخطاء وان هذا الفوز لم يكن ليتحقق لولا التكاتف الكبير بين جميع أفراد الفريق.
فريق عمان لسباقات اليارات بعد ختام الجولة الرابعه من البطولة يكون قد جمع 108 نقطة في المركز الاول في فئة برو ام مقدما على صاحب المركز الثاني فريق بارويل موتور سبورت والذي يمتلك 63 نقطة فقط  ، بينما يحتل فريق بلاك فالكون المركز الثالث برصيد 61 نقطة، أما المتسابق جوني ادام وبطلنا أحمد الحارثي فيتصدران بطولة السائقين برصيد 108 نقاط متقدمين على صالح يولوك الذي يمتلك 64 نقطة والمتسابقيين ادريان امستوز ومارتن كودرك وباتريك كوجالا برصيد 62 نقطة.
وسوف يخلد الفريق العماني لراحة تقدر بحوالي شهرين قبل ان يشارك في ختام البطولة على حلبة كاتلونيا في برشلونة في 30 سبتمبر و 1 أكتوبر القادم.